..ليس معلم وحسب 

 

يلعب المعلم دورًا أساسياً في عملية التعليم لهذا كانت وظيفة المعلم هي الوظيفة الأسمى على مر التاريخ، ولنا المثل الأعلى في النبي محمد صلى الله عليه و سلم فهو أفضل المعلمين على وجه الأرض

 

جميعنا نعلم أهمية دور المعلم بالتعليم بشكل عام ولكن هل سمعت يوما عن تخصص التعليم الطبي ؟

 

تخصص التعليم الطبي هو تخصص دقيق يعني بكل ما له علاقة بالمناهج وطرق التعليم والتقييم لتطوير المخرجات التعليمية في المجال الصحي

 

..لقطات من عملية التعليم

..إذا عدنا بالزمن لفترة ليست بالطويلة

نجد أن طرق التعليم في كثير من الجامعات تعتمد على أن يكون المعلم هو المصدر الرئيسي للمعلومات وهو الملقن في العملية التعليمية دون أن يكون هناك أي دور فعال للطالب

 

!ولكن

 

نجد الآن بعض الجامعات أحدثت تغييرات جذرية في نظامها التعليمي، حيث أصبح هناك توجه كبير للاهتمام والتركيز على مخرجات التعليم عوضا عن التركيز على عملية التعليم، إضافة إلى الاهتمام بتقييم الكفاءات

 ونجد توجه كبير في تغيير طرق التعليم, فعوضا عن الاعتماد على المحاضرات التقليدية ومن هذه الطرق استخدام حلقات النقاش الصغيرة أو استخدام الفصل المقلوب والتي تمنح المجال لأن يكون للطالب دور فعال في عملية التعليم حيث يسهم ذلك في تطور الطالب معرفيا ومهنيا في المستقبل

 

  

..التقنية والتعليم 

كون أن التقنية أصبحت جزء مهم في حياة الإنسان ، فقد تم استخدامها أيضا في التعليم الطبي وأحدثت ثورة كبيرة حيث أصبح بإمكان الشخص التعلم من أي مكان وفِي أي زمان دون وجود أي حاجز زماني أو مكاني، إضافة إلى توفر الكثير من البرامج والأدوات التقنية الإبداعية والتي أحدثت نقلة كبيرة في عملية التعليم الطبي

 

لذا فإن دور المعلم مهم جداً في العملية التعليمية ، حيث لابد أن يكون على اطلاع بكل جديد في التعليم الطبي لتطوير مهارته في تعليم الأجيال القادمة

.. فكل منا يحمل رسالة وهدف في حياته فلتكن رسالتنا جميعا 

.أن نعلم بكل إخلاص وبأحدث الطرق المبتكرة لنبني جيل ناجح يساهم في تحسين مخرجات الرعاية الصحية 

 


0 Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *