سنة الامتياز هي السنة التدريبية الإلزامية التي يقضيها طالب التمريض بعد اجتياز السنوات الأكاديمية في الجامعة كمتطلب أساسي لممارسة مهنة التمريض و إتمام التخرج من مرحلة البكالوريوس

تهدف هذه السنة إلى تنمية وتطبيق المعلومات الطبية و الرعاية التمريضية من خلال التدريب السريري ، تحفزّ مهارات التفكير النقدي ، تدرب  ممرض الامتياز على الاستقلالية في العمل والقدرة على اتخاذ القرار والتعامل بكفاءة مهنية ، تدرب ممرض الامتياز على الانسجام في نظام العمل ضمن الفريق الطبي ومعرفة حدود إمكاناته وقدراته وتدريبه على طلب المشورة ممن هم أكثر منه خبرة ، تعويد الممرض على أسلوب التعامل الصحيح مع المريض وذويه ، تدرب الممرض على استخدام مهارات الاتصال الفعال خلال الاتصال اللفظي والغير لفظي وكتابة المعلومات ومهارات الإلقاء وبعض المهارات الإدارية و أخيراً تطبيق أخلاقيات الممرض المسلم في جميع أعماله والالتزام بذلك

تعتبر سنة الامتياز ” السنة الذهبية ” التي تتيح للممرض امكانية كسب الخبرة و الربط بين المعلومات العلمية و التطبيق الإكلينيكي بطريقة ممتعة و ثريّة ، إضافة إلى كون الخطأ فيها مقبول كونك لا تزال بمرحلة التعلم و غير مسؤول تماماَ عن المرضى الذين تتعامل معهم

  • -في السنة الاكاديمية الأخيرة – ما قبل الامتياز
  • تعرف على لائحة سنة الامتياز لكلية التمريض في جامعتك – حيث تختلف اللوائح من جامعة لأخرى من ناحية عدد المستشفيات المتاح للطالب اختيارها (إن لم يتوفر مستشفى جامعي لجامعتك)  ، الأقسام المسموح للطالب التدرب فيها و مدة التدريب في كل قسم منها ، آلية التدريب في الأقسام الاختيارية و آلية وضع الجدول

ابدأ بعمل جدولك –

  • احرص تمام الحرص على أن ترتب جدولك بطريقة منطقية متسلسلة ( مثلاً طوارئ – باطنة – عمليات – جراحة / نساء و توليد –  أطفال / وحدة الغسيل الكلوي – العناية المركزة ….. و هكذا ) يساعدك هذا الترتيب على ربط المعلومات بعضها ببعض و التوصل لجوهر العناية التمريضية بطريقة سلسلة واضحة و مفصلة
  • من النصائح المهمة أيضاً فيما يخص اعدادك للجدول ، حاول دائماً أن توازن توزيع الأقسام في جدولك وفق ما تحب و تكره حيث أن الكثير من الطلبة يبدأ بالأقسام المحببة لنفسه في بداية السنة و في نهاية سنة الامتياز تتوالى عليه الأقسام التي يفتقد فيها المتعة فيتكاسل و تضعف انتاجيته
  • احرص دائماً على أن تقضي الشهر/الأشهر الاختيارية في جدولك في أكثر الأقسام المحببة لنفسك أو التي تطمح لتخصصها في المستقبل و حبذا لو كانت متّصلة على سبيل المثال: القسم المفضل هو العمليات من الأفضل أن تأخذ المدة الأساسية فيها من ثم تتبعها بالشهر الاختياري فتتضاعف المدة لتكون بمثابة خبرة لك في هذا القسم أو التخصص 
  • اعطِ نفسك متسع من الوقت للتغيير و التفكير و ذلك عن طريق الانتهاء من العمل على جدولك مبكراً حتى يسعك الوقت للتبديل إن أحببت قبل موعد تسليم الجدول للجامعة  حتى تتفادى مسألة تغييره بعد التسليم و التي غالباً ما تكون صعبة إلى مستحيلة في بعض الجامعات
  • اسأل ذوي الخبرة ممّن سبقوك في مرحلة الامتياز عن الأخطاء التي من المفترض تجنبها في إعداد الجدول

في حال لا يوجد لجامعتك مستشفى جامعي ، من المفترض أن تبدأ باختيار المستشفيات التي ترغب بالتدرب فيها وفق العدد المسموح لك اختياره

  • تأكد من توفر الأقسام المُدرجة في خطتك في المستشفيات التي ترغب باختيارها
  • حتى و إن كان المجال مفتوح للطالب باختيار عدد المستشفيات في جامعتك حاول ألا تتجاوز 2 إلى 3 مستشفيات
  • احرص دائماً على اختيار المستشفيات الرئيسية في منطقتك حتى تضمن أكبر قدر ممكن من تنوع الحالات
  • إذا كنت ترغب باختيار مستشفى خارج منطقتك ابدأ بإجراءات مراسلتهم  بالتنسيق مع جامعتك و التعرف على متطلبات القبول لديهم إن وجد في وقت باكر حتى لا تتسبب لنفسك بالتأخير أو خسارة فرصة القبول لديهم
  • لا تجعل تجارب الغير مقياساً أساسي لاختيارك

غالب الجامعات تقوم بعمل برنامج تعريفي لسنة الامتياز إما بداية سنة الامتياز أو في نهاية العام الأكاديمي الأخير، هذا البرنامج  يشمل آلية التقييم و الإجازات و أهم التعليمات من قِبل الجامعة ، كما و يتم توزيع كتيب خاص بكل طالب حتى يتم تقييمه فيه. إن لم تكن جامعتك ضمن الجامعات التي تقوم بعمل هذا البرنامج فاحرص أنت على السؤال عن مثل هذه التفاصيل

  • -محطة الاستعداد – إجازة ما قبل سنة الامتياز 

غالباً يتم تحديد موعد بدء سنة الامتياز من قبل الجامعة وفقاً للوائح و الأنظمة ، إلا في حال كان أحد المستشفيات التي تم اختيارها من قبل الطالب لديه موعد معين لقبول طلبة الامتياز – معظم لوائح المستشفيات و الجامعات تبدأ سنة الامتياز في شهر أغسطس و ما بعده – ما يعني أنه سيفصل بين تاريخ تخرجك و تاريخ بدء سنة الامتياز ما لا يقل عن شهرين في الغالب. استغل هذه الفرصة

خذ قسطاً من الراحة يعيد لك نشاطك و حماسك بعد التخرج و يهيئك للمرحلة الجديدة من تخصصك – 

ابدأ بكتابة خطتك – 

  • ما الذي تتوقعه من نفسك في نهاية سنة الامتياز ؟
  •  – قائمة بما تود التغلب عليه خلال هذه السنة – نقاط ضعف ، صعوبات ، عادات 
  • قائمة بأهدافك خلال هذه السنة ( التعرف على ماهية المهنة بشكل أقرب و أعمق ، اختيار تخصص معين من تخصصات التمريض بهدف اكمال الدراسة فيه ، التغلب على مشاعرك السيئة مثل الخوف و التردد ، التمكن من اللغة الانجليزية و التخاطب بها بشكل أفضل ، أهداف تنوي تحقيقها مثل العمل على بحث علمي أو التمكن من مهارة تمريضية معينه ) احرص على كتابة هذه القائمة بشكل مفصل و تقسيمها إلى أهداف قصيرة و طويلة المدى حتى يسهل عليك انجازها فيما بعد
  • اكتب كل ما ترغب بتحقيقه خلال سنة الامتياز سواء كان على الصعيد الشخصي ، العملي أو العلمي ولا تستصغر رغباتك و أحلامك ، اكتبها بحب و تعايشها حتى تستطيع تحقيقها
  • حبّذا لو تمكنت من الحصول على دورة الانعاش القلبي الرئوي و دورة دعم الحياة المتقدمة قبل البدء بسنة الامتياز بفترة بسيطة – حتى لا تضيع منك بعض الفرص التي تتطلب وجود مثل هذه الدورات 
  • أسأل من سبقك بخوض هذه التجربة عن تجربته ، حاول أن تكوّن فكرة مبدئية من مختلف التجارب
  • في الأيام القليلة التي تفصلك عن بدء سنة الامتياز ابدأ بتجهيز عقلك و نفسيتك لاستقبال هذه السنة. استمتع

  • اليوم الأول

واحد من أكثر الأيام التي ستظل عالقة في ذاكرتك ، استعد له بالشكل الذي يليق له أن يبقى به!            لا تنسى ابداً أن الانطباع الأولي الذي ستتركه لدى إدارة التدريب في المستشفى هو القاعدة الأساسية لكل ما يليه من تعاملات ، والذي من شأنه أن يبني تفاصيل دقيقة ثابته قد لا تلقي لها بال! لذا احرص دائماً أن تعطي أفضل ما عندك سواء في بداية سنة الامتياز أو في بدايتك داخل كل قسم من أقسام المستشفى

  • تعرف على لائحة القوانين الخاصة بالمتدربين في المستشفى و احرص على اتباعها 
  • أعرف حقوقك و واجباتك و احرص على الالتزام بها 
  • اسأل عن الزيّ المحدد لطلبة الامتياز و عن ما اذا كان يختلف في الأقسام الحرجة ( مثل العمليات ، الطوارئ ، العناية ) و احرص على توفيره بأقرب فرصة ممكنه 
  • أكثر ما يعطي صورة مبدئية عن الشخص التزامه بموعد الحضور ، اسأل عن مواعيد الحضور و الإنصراف و التزم بها
  • من أكثر الفترات أهمية و ثراء الفترة التحضيرية التي تقيمها أغلب المستشفيات في الأسبوع الأول من التحاق طلبة الامتياز ، حاول استغلالها بالشكل الصحيح ، دوّن كل ما تتعلمه فيها حيث تعتبر هذه المعلومات المفاتيح الأساسية للعمل في أي مستشفى لما تشمله من بروتوكولات و أساسيات سواء على صعيد المهنة أو المستشفى نفسه

  • خلال سنة الامتياز  

تذكر دائماً و ابداَ أن هذه هي فرصتك الوحيدة في التعرف على مهنتك بشكل أقرب ، الفرصة التي تتيح لك أن تربط بين ما سبق لك تعلمه و بين تطبيقه في الواقع ، فرصة للتجارب ، فرصة لبناء الثقة ، فرصة لبناء العلاقات ، فرصة للتعرف على ذاتك ، فرصة لبناء اللبنة الأساسية في حياتك المهنية ، فرصة لتعلم الصبر ، فرصة للتحكم بانفعالاتك و مشاعرك ، فرصة لتحمل المسؤولية. استغل هذه  الفرص بجدارة و استمتع

  • خصص مذكرة للتدوين ، قسّمها حسب الأقسام المُدرجة ضمن خطتك في سنة الامتياز و احرص على تدوين كل ما تتعلمه فيها ، ستكون لاحقاً بمثابة المرجع الخاص بك.  مثلاً في قسم الباطنة ستدوّن ما لا يقل عن 2 الى 3 من الحالات المهمة و دراسة هذه الحالة من جميع الجوانب ، أبرز الحالات المُعتادة في هذا القسم ، أبرز الأدوية ، أبرز التدخلات التمريضية ، أبرز المشاكل التي قد تواجه التمريض في هذا القسم و طريقة حلها ….. إلخ و هكذا في كل قسم. – دوّن حتى مشاعرك و ذكرياتك ، هذه التفاصيل ستكون فيما بعد ذكرى لذيذة – 

  • استفد بقدر المستطاع من طاقم التمريض خاصة ، في كل قسم تمر به حتى و إن اختلف تعاملهم و استقبالهم لك تأكد ان الفائدة الناتجة فيما بعد تستحق منك عناء المحاولة ، و من بقية الفريق الطبي عامةً – تأكد ان كل شخص يمر بك سيترك لك أثر مهم ، ستدرك هذا الأثر لاحقاً – 
  • في أول يوم لك في كل قسم حاول أن تتعرف على روتين هذا القسم مثل وقت حضور طاقم التمريض للقسم ، عملية تسليم المرضى الصباحية ، وقت إعطاء الأدوية ، وقت مرور الأطباء على المرضى ، وقت تغيير الجروح حتى تتسنى لك المشاركة و الاستفادة  و تستطيع تبعاً لذلك ترتيب يومك و جدولك وفقاً لروتين القسم. أيضاً اهتم بمعرفة أماكن الأشياء مثل غرفة الأدوية و غرفة الأدوات حتى يسهل لك الوصول لما تحتاجه في الوقت المناسب
  • في كل قسم سيرافقك شخص مسؤول عن تعليمك من الطاقم التمريضي (سيتغير هذا الشخص أسبوعياً أو يومياً حسب ما يقرر رئيس التمريض في القسم) و عليه فإن كل المسؤوليات المُعطاة لهذا الشخص هي مسؤولياتك أيضاً
  • لا تستمع لأي عبارات مُحبطة ، العلم للجميع سواء كانت المعلومة تختص بتخصص التمريض أو بغيره لا تحصر نفسك في نطاق معين
  • في بعض الأقسام يقوم أحد أفراد فريق التمريض أسبوعياً أو شهرياً بعرض حالة من الحالات على الفريق و مناقشة أبرز التدخلات التمريضية المُتبعة لها ، احضر هذا النشاط و شارك فيه قدر المستطاع ، اسأل رئيس القسم عن امكانية عمل مثل هذه الدراسة للحالات بحيث تختار حالة معينة من بين الحالات التي سبق لك التعامل معها في هذا القسم و تبدأ البحث عليها و دراستها و عرضها على الفريق ، ستساعدك هذه العروض على فهم الحالات بشكل أعمق إضافةً إلى تعزيز الثقة في نفسك
  • لا تتوقع ابداً أن كل ما تراه من ممارسات صحيح ، لكن بالمقابل يجب أن تعرف كيف يمكنك تصحيح هذا الخطأ بطريقة لطيفة. تأكد أولاً من أن هذا التصرف خاطئ و أعرف إذا ما كان هناك أسباب خفية أدت إلى هذا الخطأ ، بعدها نَبِه الممرض/ـة نفسه على هذا الخطأ و افهم منه إن كان هناك ما يبرر خطأه ، إن تكرر أو لم يستجب قم بتبليغ  رئيس القسم و سيتم التعامل معه دون ذكر اسمك
  • ابحث عن أكثر الكتب التي نالت توصية أكبر / الشيّقة في كل تخصص من تخصصات التمريض و قم بتحميلها على جوالك أو إقتنائها – هناك كتيبات كفيّه شاملة مناسبة جداً لاإتنائها خلال سنة الامتياز – استغل أوقات فراغك بقراءة هذه الكتب و البحث فيها عن الحالات التي تتعامل معها  ستساعدك هذه الخطوة بشكل كبير جداً و دون أن تشعر بالاستعداد لاختبار هيئة التخصصات الصحية ، ستساعدك أيضاً بإثراء معرفتك و بتعزيز مهاراتك الاكلينيكية 
  • لا تترك أي معلومة أو حالة جديدة دون البحث عنها و قراءتها و تدوينها قد يكون الأمر ممل في البداية لكن الفائدة النهائية تستحق منك على الأقل المحاولة 
  • استغل أوقات فراغك بالتطوع ، بالقراءة ، بإقامة أنشطة تثقيفية بسيطة ،  بالنقاشات العلمية ، بتطوير لغتك ، بالتعلم على مهارة تمريضية معينة ، بالبحث ، بالاستفادة من المصادر المتاحة في محيطك
  • اطرد الملل بالتجديد ، جدد روتينك ، استحضر أهدافك ، اقرأ و فكّر خارج مجالك
  • سنة الامتياز وقت مثالي جداً للعمل على بحث يضفي لسيرتك الذاتية قيمة! اختر عنوان بحثك و شخص مناسب لمشاركته و ابدأ العمل عليه
  • احرص على الحضور مبكراً لقسمك ، احضر تسليم الحالات الصباحي ، و المناقشات التمريضية الصباحية سيساعدك ذلك على الإلمام بمحيطك و معايشة روتين المهنة بشكل أقرب
  • في أغلب المستشفيات يُقام محاضرات أسبوعية و لقاءات شهرية سواء للتمريض أو لغيره من التخصصات احرص تمام الحرص على الحضور
  • كًن على اطلاع مستمر على أخبار الدورات و المؤتمرات و احرص على الحضور ، لا تنسى أخذ الإذن بالحضور إضافةً إلى الاطلاع على سياسة حضور الدورات من قِبل جامعتك و المستشفى لتتفادى أي خطأ ممكن 
  • انتهز الفرص! لا تخف ابداً ، بمجرد أن تتاح لك الفرصة بتجربة إجراء معين انتهزها بشجاعة و استمتع
  • لا تؤجل تقييمك في أي قسم من الأقسام و تجنب تراكم الأوراق المطلوب منك انجازها بعد كل قسم إن وجد حتى لا تتسبب لنفسك بالتأخير في نهاية برنامج تدريبك

  • – الأيام الأخيرة – المحطة الإنتقالية 

انصحك و بشدة أن تبدأ من منتصف أيام سنة الامتياز حتى نهايتها بوضع خطتك المستقبلية لما بعد الامتياز (وظيفتك ، تعليمك .. ) و احرص على أن تضع لنفسك ما لا يقل عن 3 خطط في حال فشل أحدها يتوفر لديك البديل ، ثم ابدأ بحصر قائمة المتطلبات لكل خطة و استعد لإنجازها

  • انجاز الاختبارات المطلوب منك إنجازها ( مثل اختبار هيئة التخصصات الصحية للتمريض ، اختبارات اللغة الانجليزية ، اختبار قدرات الجامعيين ….. ) و حتى تتمكن من إنجاز هذه الخطوة المهمة عليك أن تبدأ الاستعداد لها مبكراً وفق ما يتناسب مع قدراتك و ظروفك
  • احصل على الدورات المطلوبة في التقديم على الوظائف مثل دورة الانعاش القلبي الرئوي – إن لم تكن حصلت عليها قبل البدء بسنة الامتياز – 
  • جهزّ سيرتك الذاتية بشكل صحيح و متقن ، بحيث تشمل أهم العناصر مثل مستوى تعليمك، خبرات عملك السابقة ( إن كان سبق و حصلت على تدريب صيفي أو ما شابه مع العلم أن سنة الامتياز تعتبر خبرة لك إلى حين حصولك على وظيفة ) ، الدورات التدريبية التي حصلت عليها ، المؤتمرات و ورش العمل التي سبق لك حضورها – بإمكانك حضور دورات/محاضرات تهتم بإعداد السيرة الذاتية تمكنك من إعدادها بصورة أفضل – 
  • استعد للمقابلات الشخصية 

و مبارك ألف إنجازك


0 Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *