هذه التدوينة وضعت من أجل الحديث عن أحد أعزّ أصحاب الأسرة منذ الولادة و حتى الوفاة، الأرشيف الحي لصحة كل فرد فيها الذي يعرف عن صحتها أكثر مما تعرفه الأوراق الرسمية في كافة المستشفيات، صديق الفصول الأربعة و المواسم المرضية و صاحب اليد الحانية التي تعمل على وقاية الأسرة أو تربت على أوجاعها إن احتاجت، اياً كانت هذه الأوجاع و أياً كان مصدرها ومهما كانت الفئة العمرية للفرد و في أي وقت يحتاجه

 

نشأت بوابة الطب “طب الأسرة” في ستينات القرن الماضي و يعمل بمثابة الجسر الذي يصِل المواطن بكافة الخدمات الصحية التي توفرها الدولة و يحتاجها بناءًا على معرفة تاريخه الصحي و تشخيصه بالوقت المناسب و بالطريقة المناسبة و وفقاً للخطط العلاجية، الوقائية او التأهيلية التي تناسبه

كما أنه التخصص الوحيد الذي يتكيف حسب احتياج المواطن، لا يتقيد بمساحة عمل أو فئة عمرية أو حالة صحية معينة لاسيما كونه رابطة سهله للمريض وجميع أفراد عائلته حيث يمكنهم المتابعة عند طبيب واحد لمختلف الأمراض العضوية والنفسية

 

من هو طبيب الأسرة؟

طبيب الأسرة هو الطبيب الذي يقدم الرعاية الصحية الأولية والشاملة لكافة أفراد الأسرة بغض النظر عن جنسهم، عمرهم او طبيعة حالتهم المرضية سواء كانت سلوكية، نفسية أو عضوية بهدف تعزيز صحة العائلة والوقاية من إصابتهم بالعديد من الأمراض مما يحافظ على صحتهم ويحمي المجتمع من حولهم

ماذا يعمل طبيب الأسرة؟

مساعدة أفراد الأسرة في الحصول على الرعاية الصحية بسهولة

    علاج الكثير من المشاكل الصحية التي يتعرّض لها أفراد الأسرة

توجيه أفراد الأسرة إلى الأطباء المختصين في حال عدم القدرة على علاجهم 

تفهّم الحالة النفسية لأفراد الأسرة والعوامل المؤثرة عليها

الاكتشاف المبكّر لأيّ مرض يهدّد المجتمع

الاحتفاظ بالسجلات الخاصّة بكل فرد من أفراد الأسرة و المحافظة على خصوصيتهم 

متابعة حالة أفراد الأسرة وكافة التغيّرات التي تجري عليها 

التثقيف الصحي لأفراد الأسرة، مثل: اتباع نظام صحي، وممارسة التمارين الرياضية، تعلّم طرق الوقاية من مختلف الأمراض وسبل الكشف المبكر عن الأمراض 

وقاية أفراد الأسرة من مختلف الأمراض من خلال تزويدهم بالتطعيمات اللازمة او اجراء بعض الفحوصات المهمة أو الفحص السريري ان دعت الحاجة

متابعة الأمراض المزمنة مثل الربو، مرض السكري، ضغط الدم وأمراض القلب

 

و يعتبر مفهوم طب الأسرة من أكثر المفاهيم الملتبسة في مجتمعنا، كونه تخصص عام ويشترك مع عدة تخصصات أخرى مثل الباطنة والأطفال وغيرها، كذلك لعدم تطبيقه بشكل كامل في المملكة على مستوى واسع

 
إذاَ، ما الفرق بين طبيب الأسرة و الطبيب العام؟

طبيب الأسرة هو طبيب حاصل على شهادة البكالوريوس في الطب والجراحة وبعد أن أكمل سنة الامتياز التدريبية دخل في برنامج تخصصي معتمد “تخصص طب الاسرة

الطبيب العام هو الطبيب الحاصل على شهادة البكالوريوس في الطب والجراحة واستمر في ممارسة المهنة لسنوات عديدة بدون التخصص في احدى فروع الطب العديدة

طب الأسرة و رؤية 2030

إن برنامج التحول في القطاع الصحي هـو خارطة طريق طويلة تهدف إلى رفع جودة الرعاية الصحية في السعودية بما يلبي التطلعات وهو ما يصبح بجهود كافة منسوبي الصحة – من الأطباء، الممارسين الصحيين، الإداريين- أيسر وأكثر نجاحا وجدوى ، يتطلب تطوير القطاع الصحي حزمة من الخطط ينتج عنها مبادرات وبرامج تكون الأساس في المرحلة الانتقالية التي تؤسس لتحقيق التحول الصحي بما يتوافق مـع رؤية 2030

يتفرع من برنامج التحول في القطاع الصحي عدة أهداف استراتيجية وهي

تسهيل الحصول على الخدمات الصحية ، تحسين جودة وكفاءة الخدمات ، تعزيز الوقاية ضد المخاطر الصحية – نظام الصحة العامة وإدارة أزمات الصحية- وتعزيز السلامة المرورية

كما يركز برنامج التحول في القطاع الصحي على خمسة مبادئ مهمة وهي

تمكين الأفراد و عائلتهم من التحكم بصحتهم

تقديم المعرفة اللازمة للأفراد كجزء من علاجهم وتمكينهم من اكتساب الثقافة اللازمة للتحكم بصحتهم

الدمج الكامل للنظام الصحي، بما يتلائم مع وجهة نظر الأفراد

الحفاظ على صحة الأفراد والتركيز على المجتمع ككل من خلال اتخاذ نهج وقائي بدلاً من النهج العلاجي 

توفير الخدمات العلاجية المناسبة للمريض حسب كل حالة

و بفهمنا لأهداف و مبادئ التحول في القطاع الصحي نتوصل إلى عمق الترابط بينها و بين مهام و أهداف طب الأسرة الذي يتمحور حول حياة الفرد وأسرته من خلال فهم طبيعتهم، معرفة تاريخهم الصحي، تقديم الخدمات الصحية لهم، توجيههم للمسارات الصحيحة، العمل على توفير البرامج الوقائية و العلاجية و تقديم الخدمات التعليمية و التثقيفية. ثم إنّ ثمــة مستويات تقليدية لخدمــات الرعايـة الصحية تمــر بهــا الحالات حســب نوعية تفاصيــل التشخيص، وهــي الرعاية الأولية، الرعايـة الثانويــة والرعاية المتخصصة

من هذا المنطلق ونظـرا لأن نمـوذج الرعايـة ينقـل التركيـز مـن الرعايـة العلاجية إلـى الرعايـة الوقائيـة، فسـتعمل نظـم الرعايـة بشـكل أقـل فـي المستشفيات، بشـكل أكبـر فـي منـازل الأفراد والمجتمعات

بناءًا على ذلك، نجد أن  أحد أبرز المشاريع التي يعمل عليها برنامج القوى العاملة في التحول الصحي هو تأسيس وتشغيل أكاديميات الدراسات العليا لطب الأسرة و يهدف المشروع إلى التوسع في القبول السنوي لبرنامج شهادة الاختصاص السعودية في طب الأسرة وتأهيل كوادر سعودية متميزة في هذا المجال من خلال تعزيز العملية التدريبية لغرض تحقيق الهدف الاستراتيجي لـوزارة الصحة ضمن أهـداف رؤية مملكة الرامية إلى توفير كوادر سعودية مؤهلة في عدد من المجالات الصحية والعمل على اسـتيعاب حوالي 11 % من مخرجات كليات الطب بالمملكة والتي تقدر حاليا بحوالي 3111 خريج سنويا في هذا البرنامج

تُشير بعض التقديرات الى أن حاجة وزارة الصحة من تخصص طب الأسرة يبلغ 18 ألف طبيب بينما عدد منسوبي الوزارة من هذا التخصص لا يتجاوز 500 طبيب، مما دعى وزارة الصحة في برنامج التحول الوطني ورؤية 2030، بجعل طب الأسرة محور تقديم الخدمات الصحية في المراكز، وأساس الفرز والبرامج الوقائية

و قد أعلنت وزارة الصحة، بدء العمل بمشروع طب الأسرة في 100 مركز للرعاية الصحية الأولية بمختلف مناطق المملكة بهدف تقديم خدمة متكاملة مُحَدّثة بحسب أحدث معايير الرعاية الأولية و بما يتواكب مع رؤية 2030 فيما يخص تحسين جودة الخدمات الصحية بشقيْها العلاجي والوقائي

وبالتزامن مع هذا المشروع، قامت الوزارة بزيادة عدد مقاعد التدريب لكل من الزمالة والدبلوم والتدريب عن بُعد لتغطية الاحتياج حسب المعايير العالمية؛ حيث تم رفع عدد المقاعد والمقبولين لبرنامج الزمالة بنسبة 60% ودبلوم طب الأسرة بنسبة 100%، كما تم استقطاب مدربين عالميين لمختلف مناطق المملكة

إضافةً إلى قرار إنشاء أكاديمية خاصة بتدريب طب الأسرة إلى جانب التدريب القائم في العديد من المنشآت الصحية مثل مركز جونز هوبكنز الطبي

وفي نفس السياق، أنهت الوزارة المواصفات الخاصة بمشروع العيادات المتنقلة و تعمل على دعوة الشركات لتوفير (8) عيادات متنقلة كبيرة الحجم؛ لتغطية الأماكن النائية والبعيدة بالخدمات الصحية


0 Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *