2 PROVEN STUDY METHODS FOR MEDICAL SCHOOL

2 Proven Study Methods for Medical School

طريقتين مجربة للدراسة في كلية الطب

كيف تذاكر في كلية الطب؟

أول طريقة: تفريغ الدماغ

The Brain Dump

!تعتبر هذه الطريقة واحدة من أفضل الطرق لتحديد نقاط الضعف قبل يوم الاختبار. إليك كيف تعمل

بعد مراجعة جميع المواضيع، واحساسك بالراحة والتأقلم مع المراجع العلمية. اجلب ورقة، وحاول استرجاع وتذكر الشكل الهيكلي للمرجع العلمي سواء محاضرة أو مقال أو فصل من كتاب معين. إذًا ربما ستتذكر كيف بدأ المرجع العلمي وكيف انتهى وربما تتذكر بعض العناوين الجانبية ومحتواها بعدها ارجع للمرجع وحاول إعادة إنشاء هذا الهيكل على قطعة فارغة من الورق

:على سبيل المثال، قد يكون لديك محاضرة حول مرض ما. نموذجياً قد تكون المحاضرة مثل الهيكل التالي

علم الأوبئة / احصائيات

لماذا يحدث المرض

ما الأعراض التي يمكن أن يأتي بها المريض

كيفية التشخيص

كيفية العلاج

الآن، حاول إعادة إنشاء هذه المحاضرة من نقطة الصفر. ضع في اعتبارك أنك لست بحاجة إلى الاهتمام بالتهجئة أو الكتابة اليدوية

!ما تبحث عنه هو فجوات! ثغرات؟ نعم، الفجوات

العلامات التي نخسرها في أغلب الأحيان في امتحاناتنا الطبية تحدث عندما نقنع أنفسنا بأننا نعرف شيئًا لا نعرفه. تبرز هذه الطريقة نقاط القصور عندك كما لو أنها في وضح النهار.دعنا نقول إنك كنت تحاول إعادة إنشاء قسم “كيف يحدث المرض” في المحاضرة بسرعة. ربما تتذكر الخطوة 1 وربما حتى الخطوة 4 إلى 5، ولكن ليس لديك فكرة عن الخطوتين 2 و3.هذه فجوة! الآن وأثناء محاولة إعادة إنشاء محاضرتك، ستجد العديد من الفجوات. ستفتقد بعض المعلومات الأساسية للانتقال من النقطة أ إلى النقطة ج

 

:كيف تملأ الفجوات الخاصة بك باستخدام هذه الطريقة

إذن حددت نقاط ضعفك، ماذا الآن؟

حاول خلق نظام لتسليط الضوء على مكان وجود هذه الفجوات. مثلًا: ببساطة سأضع نجمة بجوار الموضوع الذي أواجه مشكلة فيه على الورقة الذي أقوم بتفريق أفكاري فيها الآن وبمجرد إعادة إنشاء المحاضرة بأكملها، حدد النجوم على ورقتك وعد إلى مرجعك الأساسي وابحث عن المعلومات اللازمة

في كل مرة تقوم فيها بهذه العملية يجب أن تتوقع وجود فجوات أقل وأقل في معرفتك وزيادة تركيزك شيئًا فشيئًا

 [“This is what makes this one of the most effective study methods for medical school.”]

 

الطريقة الثانية: حاوية المراجعة

The Review Container

ما الذي يمنحك أقصى درجات القلق في امتحانات كلية الطب؟ هل هي الأسئلة التي تعرفها؟

بالطبع لا! أكثر ما يقلقنا هو رؤية سؤال حول موضوع لا نفهمه حقًا ونحن ندعو الله ألا يظهر في الامتحان

ربما قد تكون كمعظم طلاب الطب الآخرين، تقضي معظم وقتك في دراسة المواضيع الصعبة بالنسبة لك وينتهي بك المطاف بعدم فهمها تمام وعدم الارتياح لها وإذا ما واجهتك في الاختبار ستقلق، وأنك تعلم تماما أنه يمكنك التغلب عليها بالمراجعة المستمرة أنك ستتمكن منها

!الآن أحد أسوأ الأشياء التي يمكن أن تحدث هو ظهور هذا الموضوع في الاختبار

 

!ولكنك ستتمكن من التغلب عليها عن طريق آلية حاوية المراجعة وإليك كيف تعمل

أثناء قيامك بمراجعة محاضراتك لأول مرة، راقب الموضوعات التي قد تستغرق منك وقتًا عصيبًا.احصل الآن على بطاقة فهرسة أو قطعة من الورق واكتب هذا الموضوع فيها. ثم ابدأ في جمع هذه المواضيع في صندوق مؤقت، أو كيس من البلاستيك، أو أي نوع من الحاوية

بمجرد أن تبدأ في جمع بعض المواضيع في الحاوية الخاصة بك، قم بإنشاء جدول زمني محدد لعدد المرات التي ترغب في مراجعتها

أخلق نظامًا بحيث تراجع ٢ إلى ٣ من هذه المواضيع قبل أن تبدأ دراستك لهذا اليوم أو أن تقوم بمراجعتها ليلًا قبل أن تنام

إن كيفية مراجعة المواضيع متروكة لك تمامًا، لكن آلية تفريغ المخ الذي تحدثنا عنه للتو هو طريقة رائعة لاختبار مدى معرفتك بها جيدًا

أخيرًا؛ إذا كان الموضوع لا يزال يمنحك وقتًا عصيبًا، فقم بإعادة وضعه في الحاوية الخاصة بك. إذا كنت تشعر بالرضا تجاهه وأخيرًا، فقم بإلقائه بعيدًا عن حاويتك

‘’You see it’s not the strengths which give us fits on our tests, it’s the weaknesses.’’

Categories: How to ...

0 Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *